أعمل في مصنع لإنتاج اللحوم المذبوحة بطريقة غير إسلامية

السؤال: أعيش في بلاد غير المسلمين، وأعمل في مصنع لإنتاج اللحوم المذبوحة بطريقة غير إسلامية، فهل المال الذي أجنيه حرام؟ مع العلم بأن المرحلة التي أتعامل فيها مع هذه الحيوانات وهي لا تزال حية -مثل النظافة أو أي أعمال أخرى غير الذبح-، وهل العمل في هذا المصنع حرام؟ وما العمل إذا لم يكن هناك بديل؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فلا يجوز لك أيها السائل أن تقيم بغير بلاد المسلمين إلا لضرورة مُلحّة من خوف ظالم أو طلب علم لا يوجد ببلاد المسلمين وبالناس إليه حاجة؛ وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "أنا بريء من كل مسلم يقيم بين المشركين"، وقوله عليه الصلاة والسلام: "من أقام بين المشركين فقد برئت منه الذمة"، فعجّل بارك الله فيك بالرحيل إلى بلاد المسلمين واحتسبها هجرة في سبيل الله، ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه.

أما العمل في مصنع ينتج لحوم أبقار ليست مُذكّاة وأنت تعلم ذلك فإنه لا يجوز، مهما كانت طبيعة العمل الذي تقوم به؛ وذلك لعموم قوله تعالى: {ولا تعاونوا على الإثم والعدوان}، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الأطعمة