كثرة الحلف بالطلاق

إذا كان الإنسان لا يحفظ إلا شيئاً يسيراً من القرآن كالفاتحة والمعوذات، هل يجوز له أن يكون إماماً؟
نعم، يجوز له أن يكون إماماً ويقرأ بها، لكن إذا تيسر من هو أقرأ منه يكون أفضل، مثل ما قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يؤم القوم أقرأهم لكتاب الله)، لكن إذا ما تيسر في جماعته إلا هو فالحمد لله، يؤمهم، وإذا وجدوا من هو خيراً منه وأقراء منه قدموه. جزاكم الله خيراً