تقييم بعض اجتهادات أهل الدعوة

السؤال: بدون ميلٍ إلى جماعة، بعض العلماء الراسخين في العلم من شيوخكم يخاف من بدعية ما يسمى بالخروج المنظم عند جماعة معينة ما تعليقكم على هذا؟
الإجابة: بالنسبة للاجتهادات إذا كان مبناها على طلب الحق وكان صاحبها أهلاً لذلك، أهلاً لأن يجتهد في دين الله تعالى فما أتى به مما له عليه دليل لا يُنكر عليه، فإن كان صواباً له أجران وإن كان خطأ له أجر.

وبالنسبة لعمل الجماعات كلها اجتهادات ليس فيها نص صريح بأمر محدد، وكلها اجتهادات، فما أصاب منها فهو قطعاً مما يؤجر فيه صاحبه أجرين، وما أخطأ منها فهو قطعاً مغفور في خطئه معذور فيما حصل فيه من التقصير ولصاحبه أجر على الأقل، فلذلك الخروج وغيره ما كان منه باجتهاد فإن صاحبه إما أن يؤجر أجرين وإما أن يؤجر أجراً واحداً.

لكن يبقى بعد ذلك ترتيب الأولويات، وهذا راجع إلى واقع الإنسان نفسه، فمن الناس من يكون هذا أولوية بالنسبة إليه ومنهم من لا يكون كذلك.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.