حكم الحلف بالقرآن

في يوم الجمعة -قبل صعود الخطيب للمنبر-: صليت ركعتين, وقمت بمسك المصحف الشريف وقلت: بحق هذا القرآن لا أشرب السجائر والدخان أبداً, فإذا شربت مثل الشيشة هل أكون وقعت في اليمين، وهل عليّ كفارة؟
لا يجوز لك أن تحلف بحق القرآن، حق القرآن تعظيمه، وتعظيمه إعماله، لكن أن تقول بالله أو بكلام الله، تحلف بالله وبكلام الله فلا بأس، أما بحق القرآن، حق القرآن عليك أن تعظمه وأن تعمل به، وهذا من عمله، وعملك مخلوق، فلا تقسم بالمخلوقات، لكن تقسم بنفس القرآن، بالله بكلام الله بعلم الله بعزة الله، تقسم بالله أو بصفاته، وعليك أن تجتنب الدخان وسائر المحرمات، عليك أن تحذر الدخان والشيشة والخمر وجميع المخدرات والمسكرات وإن لم تحلف، وإن لم تقسم، يجب عليك أن تجتنبها وتحذرها؛ لأنها منكرة ومحرمة، فالواجب عليك الحذر منها وتركها مطلقاً ولو لم تحلف. جزاكم الله خيراً