تعظيم وجه الله سبحانه وتعالى أن يسأل به غير الجنة

السؤال: ما معنى: "لا يسأل بوجه الله إلا الجنة"؟
الإجابة: هذا نهي من الرسول صلى الله عليه وسلم عن أن يقول أحد لأحد: "أسألك بوجه الله أن تقضي لي كذا"، بل لا يُسأل بوجه الله العظيم إلا الجنة، تقول: "اللهم إني أسألك بوجهك العظيم الفردوس الأعلى من الجنة"، لأنه أمر عظيم فلا يُسأل به إلا الجنة، وما ذلك إلا من تعظيم اسم الله سبحانه وتعالى ووجهه الكريم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.