يسمع المأموم نفسه عند قوله الله أكبر وربنا ولك الحمد خلف إمامه

ماذا يجب على المأمومين إذا قال الإمام: الله أكبر، وسمع الله لمن حمده, هل يردون بصوت ظاهر أم بسر, سواء كانت الصلاة سرية أو جهرية؟
إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده يقول المأموم: ربنا ولك الحمد، ولا حاجة إلى الجهر، يقولها بكلام يسمع به نفسه، ربنا ولك الحمد، لقوله -صلى الله عليه وسلم-: (إذا قال الإمام: سمع الله لمن حمده، فقولوا: ربنا ولك الحمد)، هكذا أمر -صلى الله عليه وسلم-، الإمام يقول: سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد، أما المأموم فيقول عند الرفع: ربنا ولك الحمد، أو اللهم ربنا لك الحمد، أو ربنا لك الحمد، كله واسع والحمد لله.