الخادمة أجنبية

السؤال: زرت أحد الأشخاص، فقامت الخادمة بإحضار القهوة والشاي، فما حكم ذلك؟ وما هو الرد على تعليله بأنها ليست جميلة، وأنها متسترة؟
الإجابة: لا يجوز، يترك الخادمة تأتي وهي كاشفة، ثم أيضًا الواجب على الإنسان أن يجعل الخادمة تتحجب عنه وعن أولاده، الخادمة أجنبية منه، ليس له أن يترك الخادمة تختلط بالرجال، أو يخلو بها هو في غرفة أو في السيارة، قال رسول الله: "لا يخلون رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما" رواه الترمذي: الرضاع (1171).

وكذلك أيضًا يستخدمها تأتى بالقهوة، كأنها رجل، لا ينبغي هذا، وإنما يأتي أحد الأولاد، أو يأتي بها هو، والخادمة تكون مع النساء ولا تختلط بالرجال، نسأل الله السلامة والعافية. اختلاط الرجال بالنساء واختلاط الخدم والتساهل من أسباب الفساد، كثير من الناس يتساهلوا بالخادمات، يخلو بها وحده في البيت أو في السيارة أو يتركها مع أولاده تختلط.

وكذلك بالعكس سائق السيارة يذهب بالمرأة وحدها، يدخل على النساء وهن كاشفات، هذا من المصائب، ومن أسباب الفتن. فالواجب أن يكون الرجال مستقلين عن النساء، الخادمة من النساء تكون مع النساء، ولا تختلط بالرجال، ولا يخلو بها صاحب البيت ولا أحد من أولاده، والخادم من الرجال، وسائق السيارة يجب أن يكون مستقلا، لا يختلط بالنساء، ولا يدخل على النساء وهن كاشفات، ولا يخلو بالمرأة تركب معه وحدها في السيارة، ويجب أخذ الاحتياطات، يكون السائق أيضًا له مكان مستقل ملحق، حتى لا يقع الخطأ.