خافت الزحام أثناء الرمي فوكلت زوجها ولم ترمِ

جدتي أتت إلى بيت الله الحرام وأدت فريضة الحج، ولم ترمِ الجمرات، فرمى عنها زوجها، وكانت تستطيع الرمي لكنها خافت من شدة الزحام؟ وجهونا في ذلك.
إذا كانت تستطيع الرمي ولم ترمِ فعليها دم، لأنه لا يجوز التوكيل إذا كانت قوية تستطيع رمي الجمار، وإنما يباح التوكيل للشيخ الكبير العاجز، عجوز الكبيرة، المريض الأطفال، وأما المرأة القوية والرجل القوي فليس لهما التوكيل، ومن وكل منهما لم يصح رميه وعليه دم، ذبيحة واحدة، تذبح في مكة للفقراء.