حكم النظر إلى المرأة باحتقار لأنها لم تكمل تعليمها الدراسي

قضية بأن المجتمع ينظر إلى هذه المرأة التي لم تكمل هذا التعليم بنظرة حزن واحتقار، هل هذا صحيح؟
لا، لا ليس بصحيح إذا كانت تقية لله مستقيمة لا يجوز احتقارها؛ لأن الدراسة قد تتيسر لها وقد لا تتيسر، ليس كل واحد يستطيع الدراسة، ولكن يقدر أمرها بتقواها لله فإذا كانت من الأتقياء فلها شأن عظيم ولها منزلة كبيرة، وجديرة بأن لا تحتقر لإيمانها وتقواها لله وعقلها وتمييزها، فلا ينبغي ولا يجوز احتقارها لأنها لم تدرس فالمؤمن لا يحتقر أخاه يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -(كل المسلم على المسلم حرام، المسلم أخو المسلم لا يحقره ولا يكذبه ولا يخذله، بحسب امرئٍ من الشر أن يحقر أخاه المسلم) لا يجوز هذا.