هل يجوز للمسافر أن يترك صلاة الجماعة

هل يجوز للمسافر ترك الجماعة إن تيسرت، كأن يكون في مدينة أقام فيها فترة وجيزة؟
ليس للمسافر أن يترك الجماعة والنبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (من سمع النداء فلم يأتِ فلا صلاة له إلا من عذر)، فالواجب عليه أن يصلي مع الجماعة، ويتم أربعاً إذا كانوا مقيمين، أما إن كان مسافر معه غيره اثنين فأكثر فلهم أن يقصروا؛ لأنهم مسافرون ولهم القصر، وليس عليهم أن يصلوا مع المقيمين إذا كانوا جماعة، والاثنان جماعة فأكثر، أما الواحد فليس له أن يقصر وحده بل عليه أن يصلي مع الناس ويتم أربعاً، لكن لو فاتته مع المقيمين صلى ثنتين؛ لأنه مسافر. جزاكم الله خيراً