بم تبدأ سورة التوبة؟

في سورة التوبة لم يكتب بسم الله الرحمن الرحيم، وأنا أقول: أعوذ بالله من النار، ومن شر الكفار، ومن غضب الجبار، العزة لله ولرسوله وللمؤمنين، فهل هذا صحيح؟
لا نعرف لهذا أصلاً، ولكن يتعوذ بالله من الشيطان، إذا بدأ فيها يقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، من همزه، ونفخه، ونفثه، ثم يقرأ، الصحابة لما كتبوا المصحف لم يكتبوا بسم الله، أمامها، ذكر عثمان رضي الله عنه أنه شك في كونها مستقلة، أو مع الأنفال، فلهذا لم يكتب أمامها بسم الله الرحمن الرحيم، فالسنة للقراء إذا بداؤوا بها أن يبدؤوا بالتعوذ، أما الصيغة التي ذكرها السائل هذه لا نعلم لها أصلاً، بل يقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ويكفي.