حكم من يستشفي بصحن قد نقش في داخله آية الكرسي

السؤال: ما حكم من يستشفي بصحن قد نقش في داخله آية الكرسي، فيضع فيه ماء ويشربه؟
الإجابة: الحمد لله؛ جاء عن بعض السلف وذكره بعض أهل العلم أن من الطرق العلاجية بالقرآن كتابة آيات الرقية كالفاتحة في إناء بمادة طيبة كالزعفران والعسل، ثم يمحى بماء ويشربه المريض، وأن ذلك مما جرب ونفع بإذن الله.

وقد ذكر "ابن القيم" في كتابه (الطب النبوي) في حرف الكاف عن جماعة من أصحاب "الإمام أحمد" أنه فعل ذلك لبعض المرضى، وعزا ذلك إلى عائشة رضي الله عنها وغيرها.

وأما ما جاء في السؤال من الاستشفاء بوضع ماء في إناء قد نقشت فيه آية الكرسي ثم شربه فلا أرى له وجها، وليس هو مثل ما ذكره أهل العلم من الكتابة والمحو، فإن المادة التي كتبت بها الآيات والتعويذات والدعوات تشبه الماء العسل الذي رقي فيه، فإذا شربه المريض حصل له أثر الكتابة والرقية، وحصل له ماشاء الله من الشفاء، وأما مرور الماء على النقش الذي في الإناء فلا أثر له في الماء ولا ينتقل منه شيء إليه، والله أعلم بالصواب.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: موقع الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك