حكم الكفارة في حوادث السيارات

أنا إنسان قدر الله عليّ بحادث سير، وقد كان معي أربعة أشخاص توفوا جميعاً, فماذا يجب عليّ، فأنا أعلم بأن الرقبة عليها صيام شهرين متتابعين, فهل الأربعة لهم حكم الواحد, أم أصوم عن كل رقبة شهرين متتابعين؟
إذا كان الحادث بأسباب تفحيطك فعليك الصوم عن كل رقبة شهرين، أي ثمانية أشهر، إلا إذا وجد هناك رقاب، من العبيد المملوكين... فعن كل نفسٍ رقبة تعتق، أما عند عدم العتق فعليك أن تصوم عن كل نفسٍ شهرين إذا كنت قد علمت ذلك، تسببت في ذلك. يلزمه ثمانية شهور؟ ثمانية أشهر، كل شهرين وحدها، كل شهرين متتابعة وحدها. إذا صادفه رمضان يا شيخ وهو يصوم؟ يفصل رمضان ويواصل، يكمل شعبان ثم يصل شوال بشعبان ويجزئ؛ لأن هذا علم شرعي، يكمل شهرين ستين يوماً إذا فصل رمضان وواصل بعد العيد، وإن صام قبل رمضان أو بعد رمضان يكون أحسن حتى لا يجتمع ثلاثة شهور. إذا نوى رمضان والشهر الذي بعده؟ ما يجزئ، لا بد من شهرين من غير رمضان.