حكم من وضعت مولودها ومات زوجها بعد ولادتها

امرأة أنجبت في المستشفى، وفي الوقت نفسه حصل لزوجها وهو في الطريق إليها في المستشفى حادث؛ توفي بسببه في نفس الوقت، فهل عليها عدة؟[1]
عليها أن تعتد عدة الوفاة وهي أربعة أشهر وعشراً إذا كان موت زوجها بعد وضعها للحمل؛ لعموم قوله تعالى: وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا[2] الآية. والله الموفق. [1] من ضمن أسئلة موجهة من (المجلة العربية)، أجاب عنه سماحته في 28/1/1417هـ. [2] سورة البقرة، الآية 234.