الاقتداء بالمذياع في الصوم والفطر

السؤال: هل الصوم والفطر يجوز الاقتداء فيهما بالإذاعة أم لا؟
الإجابة: إن الإذاعة لا يُقتدى بها، وإنما هي وسيلة للإعلام فقط، فما يسمعه الإنسان فيها تتفاوت ثقته به، إذا كان خبراً صحفياً فهو محل للشك ككل الأخبار الأصل فيها قبول الصدق والكذب، وإذا كان بياناً رسمياً فمصداقيته راجعة إلى مصداقية الجهة التي أصدرته.

فإذا كان صادراً عن قاضٍ معتبرٍ شرعاً أو عن لجنة قضائية معتبرة شرعاً يثق الإنسان بدينها وأمانتها وإذا حكمت له بثبوت مال أخذه وإذا حكمت عليه بطلاق زوجته طلقها فإنه يجب عليه حينئذ أن ينقاد لذلك الحكم.

وإذا كان صادراً عن جهة لا يثق بها الإنسان فإذا حكمت له بمال تورع عنه، وإذا حكمت عليه بطلاق لم يستيقن بذلك فحينئذ لا مصداقية لأن القضية راجعة إلى الثقة.