حكم من تذكر أن عليه قضاء يوماً من رمضان

ذكرت بعد مُضي سنة أني لم أصم يوماً من الأيام وأنا مسافر في رمضان، فهل علي قضاء هذا اليوم والإطعام، أم ماذا؟ جزاكم الله خيراً.
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فالواجب عليك قضاء هذا اليوم؛ لأن الله جل وعلا يقول: وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ (185) سورة البقرة. أما كونك ناسياً فلا يمنع من القضاء وإنما يسقط عنك الإثم بسبب النسيان، وليس عليك كفارة ما دمت لم تذكر إلا بعد رمضان آخر؛ لأنك معذور بالنسيان ولا حرج عليك في عدم التكفير، أما إن كنت ذكرت اليوم قبل رمضان ثم تساهلت ولم تقضه إلا بعد رمضان فعليك إطعام مسكين نصف صاع من قوت البلد من تمرٍ أو حنطة أو أرز أو شعير يدفع لمسكين واحد، أما إذا كان النسيان استمر معك حتى دخل رمضان الآخر فلا شيء عليك إلا القضاء.