ما هو الأفضل الدخول مع الجماعة الأولى في التشهد أم أنتظر إلى للجماعة الأخرى

إذا دخلت المسجد وكان الإمام قد رفع من الركوع للركعة الأخيرة, فهل أدخل مع الجماعة، أم أنتظر حتى يأتي رجل وأصلي معه جماعة أخرى بعد تسليم الإمام الراتب؟
إذا دخلت مع الإمام فكمل إذا سلم الإمام تقضي ما فات من الصلاة كلها إلا إذا كنت أدركته في الركوع قبل أن يرفع فقد أدركت الركعة الأخيرة, أما إذا رفع قبل أن تدركه في الركوع فإنك ما أدركت شيئاً فعليك أن تقضي الصلاة كلها بعد سلامه.