حكم أخذ الولد زكاة حلي والدته إذا كان محتاجا لها

عندما كنت أبلغ الثالثة عشرة، وفي نهاية ذلك العام أرادت والدتي أن تخرج زكاة الذهب الذي تملكه، وأخذت ذلك المبلغ لكي أتصدق به، أخذت ذلك المبلغ وكنت في حاجة ماسة لذلكم المبلغ، وبعد مرور سنتين قلت في نفسي: هل هذا المبلغ حرام، مع العلم أن والدتي لم تعلم حتى الآن، فكيف أتصرف الآن؟
عليك أن تغرمه وتعطيه لبعض الفقراء بنية الزكاة لأن أمك وكلتك في ذلك فعليك أن تغرم المال الذي تصرفت فيه، وأن تعطيه بعض الفقراء بنية الزكاة عن أمك أو تخبرها وهي تقوم بذلك تفعل الزكاة عما مضى. إذاً هو دين في ذمته؟ دين في ذمته. سن التكليف ليس له هنا؟ لا، ماله تأثير لأنه يغرم، لو أتلف شيء غرم.