أكل لحوم المشركين وأهل الكتاب

السؤال: أنا طالبة مقيمة في اليابان مع أخي للدراسة، فهل يجوز لنا أكل اللحوم اليابانية مع علمنا بأنهم ليسوا أهل كتاب؟ وهل يجوز أكل اللحوم الواردة إلينا من أمريكا وأستراليا؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيِّد المرسلين، أما بعد:

فلا يجوز للمسلم الأكل من ذبيحة المشرك -إلا الكتابي- فيدخل في ذلك الوثني والبوذي والهندوسي والشيوعي واللاديني ونحوهم، ودليل ذلك مفهوم قوله تعالى: {وطعام الذين أُتوا الكتاب حِل لكم}، فعُلِِم أنّ غير أهل الكتاب لا تحل ذبائحهم ولو ذُكّيت الذكاة الشرعية.

أما اللحوم الواردة من أهل الكتاب فالأصل فيها الحِلُّ للآية السابقة، ولفعل النبي صلى الله عليه وسلم حيث أكل من الشاة التي أهدتها إليه زينب بنت سلام بن مشكم وهي يهودية، اللهم إلا إذا عُلِم من حالهم أنهم لا يذكونها الذكاة الشرعية كما هو الحال في كثير من بلاد الكفر حيث يستعملون الصعق الكهربائي أو التغريق في الماء المغليّ أو الضرب بمثقَّل ونحو ذلك من هذه الأساليب التي تجعل البهيمة مَيْتةً ليست بمذكّاة.

.. وفي الحلال غُنية عن الحرام، والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية .
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الأطعمة