الابتعاد عن التكسب بالحرام

السؤال: هل يجوز لشخصٍ عنده العيال خياطة الرقيق، مع العلم أنه محتاج لثمنه، ولا يجد سوى الرقيق يخيطه؟
الإجابة: ورد عن عمرو بن مرة أنه جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! حُرمت فما أراني أرزق إلا من دفي بكفي، فهل تأذن لي في ذلك، فقال: "لا إذن لك ولا كرامة، ولو كنت تقدمت إليك لأوجعتك ضرباً، ولحلقت رأسك مُثلة، ولأبحت مالك لأهل المدينة"، فإن الله عز وجل قد وسَّع في الأرزاق من الحلال، ووسع السبل إلى ذلك، ومن أراد أن يوسع الله عليه في رزقه فلا يعمد إلى ما حرم الله عليه، وإن خياطة الرقيق من الثياب وبيعه لمن سيستعمله استعمالاً لا يجوز، كل ذلك من التعاون على الإثم والعدوان الذي نهى الله عنه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.