ما حكم طبع الآيات في النقود ودخول الحمام بها؟

السؤال: طبع في الورقة النقدية آية: {وأحل الله البيع وحرم الربا}، وهذه العملات يدخل بها الإنسان الحمام، فما الحكم؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فقد كان الأولى بهم ألا يطبعوا تلك الآية على الورقة النقدية؛ لأنها معرضة للامتهان؛ لكونها تقع في يد المسلم وغير المسلم، والطاهر والجنب والحائض، ثم إن حاملها لا يسلم أحياناً من الحاجة للتردد على الحمام، وقد قال الله تعالى: {ذلك ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه}، وقال: {ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب}.
ولو استطاع المسلم أن ينحيها قبل دخوله الحمام فبها ونعمت، وإلا فلا حرج عليه في الدخول بها خشية عليها من السرقة أو الضياع، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.