اختلاف الروايات في فضل صلاة الجماعة

السؤال: سئل فضيلة الشيخ: عن اختلاف الروايات في فضل صلاة الجماعة جاءت بسبع وعشرين درجة وبخمس وعشرين درجة كيف يكون الجمع بينهما؟
الإجابة: فأجاب فضيلته بقوله: الجمع بينهما سهل جداً إذا قلت لك: إذا أحضرت الشيء الفلاني أعطيتك خمساً وعشرين درهماً، ثم قلت إذا أحضرت الشيء الفلاني نفسه أعطيتك سبعاً وعشرين درهماً هل في هذا تناقض؟ فليس في ذلك تناقض بأي شيء نأخذ بالناقص أم بالزائد؟

الجواب بالزائد، إذن يكون النبي صلى الله عليه وسلم بين أن التفاضل بخمس وعشرين درجة ثم بيَّن ثانياً أن التفاضل بسبع وعشرين يعني زاد الناس خيراً وليس هناك تناقض. فنأخذ بالزائد الذي هو بسبع وعشرين درجة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل - المجلد الخامس عشر- باب صلاة الجماعة