حصول الأجر لمن كان يقوم بعبادة وعجز عنها

السؤال: شخصٌ كان يقوم بعبادة معينة في زمن شبابه، فلما كبر وضعف عجز عنها، فهل يحصل له ثوابها؟ علماً بأنه لا يمنعه من القيام بها إلا العجز والشيخوخة.
الإجابة: نعم، فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إذا مرض العبد أو سافر قال الله لملائكته: انظروا إلى ما كان يعمل عبدي صحيحاً مقيماً فاكتبوه له"، فما كان يعمله العبد في صحته وإقامته إذا شُغل عنه بمرض أو سفر ومثل لك الكبر فإنه يُكتب له، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن صلاة القاعد على النصف من صلاة القائم، وذكر أهل العلم أن هذا الحديث مقيَّد بالحديث السابق، فمعنى هذا إذا لم يكن عاجزاً، فإذا كان عاجزاً كُتبت له صلاة القيام بكاملها لا نصفها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.