القراءة في صلاة الليل

عند المرور أثناء القراءة على آية جنة أو وعيد أو ذكر للنار، هل نطلب من الله سبحانه وتعالى العفو والمغفرة ونطلبه الجنة ثم نستعيذ بالله ونسمي عند الاستمرار في القراءة؟
لا مانع، لا مانع، النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قرأ في تهجده بالليل يقف عند كل آية فيها رحمة يسأل أو آية وعيد يتعوذ، أو آية تعظيم يعظم الله ويسبحه، فلا مانع من كون المسجل للقرآن إذا سجَّل شيئاً فيه ذكر الجنة أن يسأل الله الجنة، وإذا كان شيء فيه ذكر النار أن يتعوذ بالله من النار، أو كان شيء فيه ذكر أسماء الله وصفاته، يقول: سبحانه وتعالى، سبحانه وبحمده، ونحو هذا.