اختلاف المطالع

السؤال: ألا يختلف الوضع في زماننا هذا في مسألة اختلاف المطالع لأجل تقارب الناس ووسائل الاتصالات حيث أنه لا مشقة عند رؤية الهلال في الشرق أن يخبر من في المغرب في دقائق؟
الإجابة: ليس مرد الاختلاف إلى صعوبة الاتصالات وبلوغ الأخبار، مرد الاختلاف إلى أنه هل تلزم رؤية الهلال في بلد ما جميع من يلزمه الصيام فيجب عليه الصوم، أو أن لكل بلد رؤيتهم؟ ولا شك أن الهلال يرى في بلد ولا يرى في آخر، هذا شيء متفق عليه، بل هو من الأمور المحسوسة، فليس مرد القول باختلاف المطالع هو عدم بلوغ الأخبار، بلوغ الأخبار لا أثر له.