الكفيفة التي تستمع لقارئ القرآن هل لها أجر قارئ القرآن وهو مبصر

يسألن عن الكفيفة إذا كانت تستمع إلى القرآن، هل لها أجر قارئ القرآن وهو مبصر؟
الكفيف نعم, والكفيفة كذلك ، كل منهم له أجر القارئ إذا استمع, وهكذا المبصر شريك القارئ, والكفيف شريك القارئ إذا استمع وأنصت وأراد وجه الله-عزوجل-كل منهما شريك القارئ في الأجر القارئ والمستمع شريكان في الأجر مبصراً أو كفيفاً, رجلاً أو امرأة ، كل منهم على خير عظيم وعلى أجر كبير إذا قصد الخير وأراد أن الاستماع لكتاب الله والانتفاع بكلام الله-عزوجل- فهو على خير عظيم سواء كان رجلاً أو امرأة, وسواء كان كفيفاً أو مبصراً ، وسواء كانت كفيفة أو مبصرة المهم قصد وجه الله في هذا الاستماع, وقصد الفائدة والانتفاع بكلام الله-عزوجل-.