هل هذه الرقية جائزة؟

السؤال: نقل أحد الرقاة رقية مفادها: "نصيحة للجن المتلبس بجسد المريض" والطريقة هي: أن يكون المريض بعيداً عن الضوضاء حتى يستطيع أن يقرأ هذه النصيحة للجني المتلبس بجسده، وأن يقرأها من غير أن يحرك شفتيه أو لسانه, يقرأها في نفسه, ويقصد بحديثه من سكن جسده، وأن يقول : يا أيها الجن! يا أيها الجن! يا أيها الجن! لقد ذكركم الله في القرآن, فمنكم الصالح المؤمن, ومنكم دون ذلك طرائق قددا يا أيها الجن! لماذا هذا الظلم؟ ماذا صنعت بكم؟ حتى ألقى منكم هذا العذاب الشديد ! يا أيها الجن! إن الله تعالى قد أدخل امرأة النار بسبب هرة قتلتها, ودخلت امرأة باغية الجنة بسبب أن سقت كلباً! حتى الظلم مع الحيوان محرم! ويجر صاحبه الى النار, فما بالكم إذا ظلمتم إنسيا أو جنيا؟! يا أيها الجن! نحن أخوانكم من الإنس, وأنتم أخواننا من الجن، جميعنا مكلفون, وسوف يحاسبنا الله تعالى يوم القيامة. يا أيها الجن! لقد نهانا نبينا صلى الله عليه وسلم أن نستجمر بالعظم لأنه طعامكم هكذا مكانتكم عندنا. يا أيها الجن! لقد نهانا نبينا صلى الله عليه وسلم أن نستجمر بالروث لأنه طعام دوابكم، حتى دوابكم لها مكانة عندنا. يا أيها الجن! لم نظلمكم! فلماذا تظلموننا؟ يا أيها الجن! لم نؤذكم! فلما تؤذوننا؟ يا أيها الجن! أتريدون أن تقتلونا؟ أتريد أن تقتلونا؟ أتريد أن تقتلونا؟ يا أيها الجن! أتريدون أن تفرقوا بيننا وبين أهلنا؟ يا أيها الجن! أتريدون أن تمرضونا؟ يا أيها الجن! هل هذا سحر الانتقام؟ يا أيها الجن! هل هذا سحر التفرقة يا أيها الجن! هل هذا سحر المرض؟ يا أيها الجن! هل هذا سحر القتل؟ يا أيها الجن! هل كتب الساحر في الطلسم أسماءنا وأسماء أمهاتنا؟ يا أيها الجن! هل كتب الساحر في الطلسم كلمة قتل؟ يا أيها الجن! هل كتب الساحر في الطلسم فرق بينهم؟ يا أيها الجن! لماذا تسكنون أجسادنا، بطوننا، أمعاؤنا؟ هل تحرسون السحر؟ تقومون على الحراسة طوال الليل والنهار! فهل قمتم يوما لله رب العالمين؟ يا أيها الجن! لماذا تسكنون عظامنا؟ لتصدوننا عن الصلاة والركوع والسجود لله تعالى ! يا أيها الجن! لماذا سكنتم رؤوسنا؟ لتشوشوا علينا أفكارنا وتركيزنا! يا أيها الجن! اتقوا الله في أنفسكم, ولا تلقوا بأنفسكم في النار بسبب ظلمكم لنا. يا أيها الجن! أنت لا ترضون أن يظلمكم أحد, ولا أن يقوم أحد بظلم أولادكم وزوجاتكم ووالديكم, فلماذا ترضونه لنا ! فنحن مع هذا الشقاء والعذاب الذي نلقاه منكم, مازلنا نعطف عليكم ونريد لكم الخير كل الخير. نريد لكم النجاة من النار، نريد أن يبدل الله سبحانه وتعالى سيئاتكم حسنات, إن خرجتم من أجسادنا طاعة لله. يا أيها الجن! ها نحن قد عفونا عنكم عما بدر منكم فاخرجوا من أجسادنا رغبة في ما عند الله من النعيم, من الجنة والفردوس الأعلى. ما أجمل أن يكون لكم القرار الأخير, ويكون هذا القرار طاعة لله وخوفا منه وليس خوفا من ساحر أو كاهن. هل رأيتم كيف هو الترابط بيننا وبينكم, كلنا عباد الله نرجو لكم الخير كما نرجوه لأنفسنا. أسأل الله أن يقذف في قلوبكم الإيمان ويحبب لكم الخروج ويحفظكم من كيد السحرة وشياطين الجن. يا أيها الجن! بادروا بالتوبة والإنابة إلى الله, فلا أحد يدري متى يأتيه هادم اللذات, ولا يعرف متى يموت. يا أيها الجن! أليس لكم قدرات تفوق قدراتنا؟ الآن اجمعوا قوتكم, واعزموا على التوبة والخروج, واسألوا الله أن ييسر لكم ذلك, واسألوا الله أن يثبتكم على حب الله وطاعته والخوف منه. يا أيها الجن! اذهبوا إلى أهلكم وأبنائكم, اذهبوا إلى زوجاتكم وعشيرتكم. فالله عز وجل خلقكم طلقاء أحرارا ولم يجعلكم عبيداً للسحرة, فالسحرة قد خدعوكم, ومن منا لا يخطئ ومن منا لا يزل, لكن يجب أن نكون رجاعين عن الخطأ حتى نكون من عباد الله الصالحين. يا أيها الجن! ارحلوا عن أجسادنا, بسم الله، توكلوا على الله, الآن أخرجوا, لا تسوفوا ولا تؤجلوا. هيا اخرجوا طاعة لله وليس للمخلوق. هيا اخرجوا إلى سعة الدنيا. هيا اخرجوا...
الإجابة: هذا غير مشروع لأنه من الاستمتاع المحرم بين الإنس والجن حيث لم يرد في الشرع وهو متعلق بطرف غيبي وهم الجن، كما أن فيه مدخل للجن والشياطين للعبث بالناس ومدخل خطير للدجالين والمشعوذين والمبطلين.

المصدر: موقع الشيخ ناصر بن عبد الكريم العقل