الإخلاص في طلب العلم

السؤال: يقال إن طلب العلم لا بد فيه من حسن النية، كيف ذلك؟
الإجابة: نعم لا بد، لأن طلب العلم من أفضل القربات، وأجلِّ الطاعات، وهو عبادة، والعبادة لا بد فيها من الإخلاص، قال صلى الله عليه وسلم: "إنما الأعمال بالنيات"، فمن صلى لغير الله فصلاته باطلة، ومن طلب العلم لغير الله، فكذلك عليه الوعيد الشديد، والنية لله، يعني أن ينوي بتعلمه لوجه الله والدار الآخرة، وأن ينقذ نفسه من الجهل، وينقذ غيره، كما قال الإمام أحمد -رحمه الله-: قد ينوي أن يرفع الجهل عن نفسه، وعن غيره.