هل تشرع الصلاة على جنائز دفنت قبل يوم أو يومين؟

السؤال: هل تشرع مداومة الصلاة على جنائز دفنت قبل يوم أو يومين، وذلك بصورة يومية، حيث شوهد ذلك من أناس داوموا على ذلك؟
الإجابة: الحمد لله؛ الصلاة على الميت من ضروب الإحسان، وهي فرض كفاية، فإذا قام بها من يكفي كانت من الباقين نافلة، والأصل أن يصلى الميت حاضرا ومباشرة، أي قبل الدفن، وقد دلت السنة على جواز الصلاة على القبر، كما ثبت في قصة المرأة التي كانت تقم المسجد، حيث لم يُخبر النبيُّ صلى الله عليه وسلم بموتها، فقال: دلوني على قبرها، فدلوه فصلى على قبرها.

وجاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى على قبر بعد شهر، وقد حد بعض العلماء مدة الصلاة على القبر بشهر لهذا الحديث، وعلى هذا فلا أرى مانعا من تحري الصلاة على قبر من مات، ولكن لا يلزم من جواز الصلاة على القبر أن تكون في الفضيلة كالصلاة على الميت مباشرة، وكذلك لا ينبغي أن يُشتغل في الصلاة على القبور عما هو أفضل من الأعمال الصالحة، كتعليم العلم الشرعي وعيادة المريض وصلة الرحم وزيارة أخ في الله، إذا كانت الصلاة على القبر تفوِّت هذه الأعمال الفاضلة، والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــ

المصدر: موقع الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك