استقرض مالا ليحج فما حكم حجه

إذا نويت أن أحج وقمت ببيع بعض المواشي، واقترضت من أي إنسان مبلغ، فهل يتم الحج أو لا يجوز؟
لا بأس، إذا اقترضت شيئاً فلا بأس، إذا كان عندك ما يسدده بعد الرجوع فلا بأس، وأما إذا ما كان عندك شيء فالأولى أن لا تقترض، وأنت بحمد الله معذور، لأن الحج إنما يجب مع الاستطاعة، والذي لا يستطيع إلا بالقرض والاستدانة غير مستطيع، لكن إذا كان عندك بحمد الله ما تستطيع أن تؤتي منه، من غلة عقار، من تجارة، من غير ذلك، فلا بأس ولا حرج أن تستدين أو تقترض أو تحج، كل ذلك لا حرج فيه، والحج صحيح، والحمد لله.