معنى: "شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله"

السؤال: ما معني الحديث "كان إذا دخل العشر الأواخر شدَّ مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله"؟
الإجابة: المراد والله أعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم في العشر الأخيرة من رمضان يشمّر للعبادة ويجتهد بالسهر في الليل للذكر والصلاة، ويوقظ أزواجه ليشاركنه في اغتنام تلك الليالي الفاضلة.

وقول عائشة رضي الله عنها: "شدَّ مئزره" المراد اعتزال النساء, وقال الخطابي: "يحتمل أن يريد به الجدَّ في العبادة، كما يقال: شددت لهذا الأمر مئزري أي: تشمَّرت له"، وقولها: "وأحيا ليله" أي: سهِره فأحياه بالطاعة، وأحيا نفسه بسهره فيه، لأن النوم أخو الموت.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.