قراءة القرآن في ماء وشربه

هل ورد عن الرسول - صلى الله عليه وسلم -على أن الماء المقروء فيه بالقرآن يشفي، وفيه علاج، وهل شربه ليس من البدع؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.
ثبت في سنن أبي داود عليه رحمة الله عن النبي - صلى الله عليه وسلم -أنه قرأ في ماء لثابت بن قيس بن.... وصبه عليه، فالقراءة في الماء من العلاج، من أنواع العلاج، والقراءة على المريض من أنواع العلاج، كل هذا جاءت به السنة وهو من أسباب الشفاء والعافية، وهكذا كتابة آيات كريمات في قرطاس أو صحن نظيف بالزعفران ثم يغسل ويشرب هو أيضاً من العلاج، فعله كثير من السلف رحمة الله عليهم إذا كان القارئ والكاتب ممن يعرف بالخير والاستقامة فهذا من العلاج، كله من الطب من باب العلاج.