صلاة المرأة في المسجد

هل يجوز للمرأة أن تصلي في المسجد في شهر رمضان المبارك؟ وهل لها أن تتعطر وتتبخر ؟
لها أن تصلي مع الناس في المسجد، مع العناية بالتستر والحجاب والبعد عن أسباب الفتنة وعدم التعطر والتبخر؛ لأنها تسير في الطرقات؛ فيحصل بها فتنة، والنبي -صلى الله عليه وسلم - نهى عن حضور الصلاة لمن تعطرت، نهى قال: (من مست طيباً فلا تحضر معنا الصلاة)، وفي اللفظ الآخر: (أيما امرأة أصابت بخوراً، فلا تصلي معنا العشاء)، هكذا قال -عليه الصلاة والسلام-، فالمقصود أنها إذا أرادت الخروج للصلاة مع الناس ليس لها التعطر ولا التبخر، وعليها مع ذلك أن تعتني بالستر والحجاب، وأن تخرج في زي لا يفتن الناس، مثلما في الحديث: (وليخرجن تفلات)، يعني غير متطيبات، وليس هناك زينة تفتن الناس، وإلا فبيتها خير لها، بيتها خير لها وأفضل.