ما حكم القول عند قراءة الإمام قوله تعالى( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ) استعنا بالله وإذا قال( وَلا الضَّالِّينَ ) رب اغفر لي ولوالدي

أسمع كثيراً من الناس يقولون عندما يقرأ الإمام قوله تعالى: (( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ))[الفاتحة:5]، يقولون: استعنا بالله، وإذا قال: (( وَلا الضَّالِّينَ ))[الفاتحة:7]، يقولون: رب اغفر لي ولوالدي، هل هذا صحيح؟
ليس له أصل لا، بل ينبغي تركه، ليس له أصل، فإذا قال: (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ) يستمر في قراءته، ولا يقول استعنا بالله، لا يبطل الصلاة، الصلاة لا تبطل بذلك لكن غير مشروع هذا، كذلك عند قوله (وَلاَ الضَّالِّينَ) لا يقول اللهم اغفر لي، هذا ما ورد، لكن يقول آمين، (وَلاَ الضَّالِّينَ) يقول بعدها آمين، هذا هو الذي شرعه الله سبحانه وتعالى. جزاكم الله خيراً