ما معنى الحديث: "عليكم بالإثمد، فإنه منبتة للشعر مذهبة لقذى مصفاة ...

السؤال: ما معنى الحديث: "عليكم بالإثمد، فإنه منبتة للشعر مذهبة لقذى مصفاة للبصر"؟
الإجابة: الإثمد هو الكحل، والنبي صلى الله عليه وسلم يحث على الكحل، ويريد أن نحرص عليه ولا نهمله، وهذا إرشاد من النبي صلى الله عليه وسلم للذكور والإناث، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يكتحل في اليمنى ثلاثاً واليسرى باثنتين بمروريد، ولا يلزم من الكحل أن يظهر لونه أمام الناس، ويوجد من الكحل ما ليس له لون كالسواد، وإنما لونه لون البشرة، فلا يظهر أثره عند استعماله فالنبي صلى الله عليه وسلم يحث أمته على الإثمد، لأنه يجلو البصر وينبت شعر رموش العين، ويقيوها، ويذهب القذى من العين، فالكحل سنة تنفع العين.

والكحل حجر أسود يوجد بكثرة في المغرب، وأحسن أنواعه الكحل الموجود في أصبهان في إيران، وأجوده السريع التفتيت، والذي لفتاته لمعة، وداخله أملس، ليس فيه شيء من الأوساخ، فهو يشد أعصاب العين، ويقول ابن القيم في الزاد أنه من اكتحل بالإثمد مع العسل، فإنه يذهب صداع الرأس، والله أعلم.