على من تجب تغطية الوجه

على ما تجب تغطية الوجه؟
يجب أن يغطى الوجه عن الرجال الأجانب في أصح قولي العلماء سواء كان الأجنبي ابن عم أو ابن خال أو ابن الجيران أو غيرهم؛س لقول الله - سبحانه وتعالى - يخاطب المسلمين في عهده - صلى الله عليه وسلم - ومن بعدهم: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [(53) سورة الأحزاب]. وهذا يعم أزواج النبي - صلى الله عليه وسلم - وغيرهن من المؤمنات كما قال سبحانه: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ [(59) سورة الأحزاب]. والجلابيب ما يوضع على الرأس على البدن من الجلباب من اللحاف الذي يغطى به الرأس والوجه والبدن، وما يوضع على الرأس يقال له الخمار فهي تغطي وجهها بالجلباب أو بالخمار؛ لأنه معظم زينتها وأهم زينتها ويعرف به جمالها أو ذمامتها، هذا هو الصواب، وقال جل وعلا: وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ [(31) سورة النــور].الآية. وقوله: إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا. فسره ابن مسعود وجماعة بالملابس الظاهرة. وفسره قوم بالوجه واليد والكفين. ولكن التفسير الأول أصح؛ لأنه موافق للأدلة الشرعية. وحمل بعضهم قول من فسر بالوجه والكفين على أن هذا كان قبل الحجاب، أما بعد الحجاب فيجب ستر الوجه والكفين في جميع الأحوال عن الرجل الأجنبي، ثم قال - سبحانه وتعالى - : وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ. والخُمُر جمع خمار وهو ما يستر به الرأس وما حوله وسمي خماراً لأنه يستر ما وراءه كما سميت الخَمر خمراً لأنها تستر العقول وتغيرها، فالخمار يستر الوجه، ولهذا قال: وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ. والجيب الشق الذي في الثوب يخرج منه الرأس فإذا ألقت الخمار على وجهها ورأسها فقد سترت الجيب، وإذا كان هناك شيء من الصدر سترته أيضاً، ثم قال: وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ. والزينة كشف الوجه وكشف الرأس تشمل بقية البدن، فيجب عليها أن تغطي هذه الزينة حتى لا تَفْتن وحتى لا تُفْتن.