حكم شهادة من لا يصلي ولا يصوم في المحكمة

السؤال: رجل في الثمانين من عمره ولا يصلي ولا يصوم فتقدم للإدلاء بشهادته في المحكمة في قضية من القضايا وأقسم على القرآن فهل، مثل هذا تُقبل شهادته وهل هناك أشخاص لا تقبل شهادتهم ومن هم؟
الإجابة: الله سبحانه وتعالى قال: {وَأَشْهِدُوا ذَوَىْ عَدْلٍ مِّنكُمْ وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّهِ}، فيشترط في الشاهد أن يكون عدلاً بمعنى أنه محافظ على دينه ومستقيم في أخلاقه وسلوكه فإذا لم يكن كذلك بأن لم يكن محافظاً على دينه ولا في أخلاقه وسلوكه فإنها لا تقبل شهادته لأنه حينئذٍ يكون فاسقاً. وكذا إذا ارتكب كبيرة من كبائر الذنوب كشرب الخمر والسرقة وما أشبه ذلك.
أما تارك الصلاة فإنه كافر: فما ورد في السؤال عن هذا الشخص الذي بلغ الثمانين من عمره وهو لا يصلي فإن هذا يعتبر كافراً، والكافر لا تقبل شهادته من باب أولى إذا كان المؤمن الفاسق لا تقبل شهادته فكيف بالكافر قال الله سبحانه وتعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا‏} [سورة الحجرات: آية 6]، وقال تعالى: {وَلا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَداً وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} [سورة النور: آية 4].
وهذا الرجل رجل سوء لا تقبل له شهادة ولا يمين ولا يجوز الحكم بشهادته ولا بيمينه.