هنئت المدرسات النصرانيات بعيدهن لمصلحة الطلاب

السؤال: توجد في مدرستي مدرستان نصرانيتان، وقد خجلت وقلت لهم "كل عام وأنتم بخير" وكان هذا قبل العيد. أنا أدري أن مشاركتهم ومعايدتهم حرام، لكني كنت بموقف محرج وأخرجت نفسي منه، أيضًا كانت نيتي تحسين علاقتي معهما لمصلحة الطلاب الذين هم مسلمون.
الإجابة: يجوز لك تهنئة غير المسلمات بمناسباتهن السعيدة مثل الترقية أو الولد أو الزواج أو الشفاء من المرض وتهدينهن الهدايا، وبهذا يمكنك إظهار السماحة التي تكون وسيله لتحبيبهن في الإسلام، ولكن العيد الذي يرتبط بعقيدة شركية فيجب علينا أن نوضح لهن سبب عدم احتفالنا به حتى يكون في ذلك أيضا وسيلة لدعوتهن، وحتى يزول التعجب من تصرفنا، فنقول لهن:
ماذا لو أن إنسانا احتفل بيوم موت قريب عزيز عليكم، وجعله عيدًا، فهل ستجاملونه؟
فسيقولون كلا، بل سنغضب عليه.
نقول حينئذ فإننا نعد احتفالكم بأن الله تعالى ولد له ولد هو المسيح عليه السلام، بمثابة شتم وسب لله تعالى كذا جاء في ديننا، ولهذا لا نسمح لأنفسنا أن نكون جزءا من هذا الباطل، وأما مناسباتكم الأخرى السعيدة التي تتعلق بحياتكم فلا مانع لدينا في ديننا أن نهنئكم فيها.
والله أعلم.