إذا أدرك ثلاث ركعات في صلاة الظهر أو العصر، فكيف يتم صلاته قولاً وعملاً

إذا أدرك ثلاث ركعات في صلاة الظهر أو العصر، فكيف يتم صلاته قولاً وعملاً؟
عليه إذا سلم الإمام أن يقوم فيأتي بالركعة التي بقيت عليه، يقرأ فيها الفاتحة فقط هذا هو الأفضل، أما جلوسه مع الإمام ولم يتم صلاته فهو متابعة يقرأ فيه التحيات والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مع الإمام متابعة له أفضل، ثم يقوم ويأتي بالركعة الرابعة التي بقيت عليه يقرأ فيها الفاتحة؛ لأنها الرابعة في حقه، ولو قرأ زيادة لا يضر، لكن الأفضل أن يقرأ الفاتحة، هذا هو الأفضل؛ لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ في الثالثة والرابعة من صلاة الظهر والعصر بفاتحة الكتاب، وصلاة المغرب والعشاء مثل ذلك، يقرأ في الثالثة من المغرب الفاتحة، وفي الثالثة والرابعة من العشاء الفاتحة، ثم يجلس بعد ما يتم الركعة ويسجد سجدتيها يجلس ويأت بالتشهد كاملاً، مع الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ومع الدعاء ثم يسلم.