شبهة وجود قبر النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد

من أجاز الصلاة في المساجد التي فيها قبور يحتج بأن المسجد النبوي فيه قبر المصطفى صلى الله عليه وسلم، فما رأيكم في ذلك؟[1]
يبين له أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم في بيته لا في المسجد، والمخطئ هو الذي أدخل القبر في المسجد. [1] من ضمن الأسئلة الموجة إلى سماحته من الجمعية الخيرية بشقراء.