إنصات المأموم بعد الفاتحة في الصلاة الجهرية

الأخ م . ع . ح . من طنطا في جمهورية مصر العربية يقول في سؤاله: بعد أن ينتهي الإمام من قراءة الفاتحة في الصلاة الجهرية يقرأ المأموم الفاتحة، ولكني أسمع بعض الناس يقرأ سورة قصيرة بعدها فما حكم ذلك؟ جزاكم الله خيرا.
لا يجوز للمأموم في الصلاة الجهرية أن يقرأ زيادة على الفاتحة بل الواجب عليه بعد ذلك الإنصات لقراءة الإمام لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((لعلكم تقرءون خلف إمامكم))؟ قلنا: نعم، قال: ((لا تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها))، ولقول الله سبحانه: وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[1]، وقوله صلى الله عليه وسلم: ((إذا قرأ الإمام فأنصتوا))[2]، وإنما يستثنى من ذلك قراءة الفاتحة فقط للحديث السابق ولعموم قوله صلى الله عليه وسلم: ((لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب))[3] متفق على صحته. [1] سورة الأعراف الآية 204. [2] رواه ابن ماجه في (كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها) برقم (838). [3] رواه البخاري في (الأذان) برقم (714)، ومسلم في (الصلاة) برقم (595) واللفظ متفق عليه. نشرت في ( المجلة العربية ) بتاريخ 5 شعبان 1412 هـ - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الحادي عشر