تقبيل رأس المعلم عند اللقاء به

السؤال: ما حكم تقبيل رأس الأستاذ عند اللقاء به بعد مدة مع العلم أننا لا نقصد بذلك التعظيم بل هو احترام وتعبير عن المحبة؟
الإجابة: الحمد لله، تقبيل الرأس عادة في بعض المجتمعات يقصد بها الإكرام، ويعبر بها عن المحبة والاحترام، وليست بسنة كالمصافحة، وأكثر ما تفعل مع من يكون أكبر سنا، أو أعلى منزلة، وقد تُفعل مع غيرهما، ولم يأت نهي عنها، والأصل في العادات الجواز، وإذا كانت تحقق مقصدا شرعيا كالألفة والبر كانت حسنة، ويثاب الإنسان عليها إذا قصد ذلك، ولكن لا ينبغي التوسع والمبالغة فيها كأن تفعل عند كل لقاء، بل تكون مع الغيبة وبعد العهد، كما لا يجوز أن تفعل مع من كان معروفا بالفجور، لأن ذلك ينافي ما يجب من الإنكار عليه، وبناء على ما سبق فتقبيل رأس الأستاذ جائز إلا أن يكون كافرا أو فاجرا أو مبتدعا، فإن ذلك ينافي ما يجب من الإنكار والبراءة من الكفار. والله أعلم.

2010-04-29

المصدر: موقع الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك