حكم بقاء المطلقة مع أولادها في بيت زوجها

بإنها امرأة مطلقة وتقيم مع أولادها في بيت الزوج، فهل يجوز لها البقاء في بيته أم تخرج، وهل يجوز أن تأكل من الطعام الذي يحضره الزوج لأولادها؟
نعم لا بأس أن تقيم مع أولادها إذا كان على وجه ليس فيه خلوة ولا فتنة، أما إذا كان الطلاق الرجعي فلا بأس السنة بل الواجب، والله -جل وعلا- قال: وَلا يَخْرُجْنَ[الطلاق: 1]، وقال: لا تُخْرِجُوهُنَّ[الطلاق: 1]، فإذا كان الطلاق رجعي طلقة واحدة أو طلقتين تجلس لعله يراجعها. فإن كانت الطلقة الأخيرة الثالثة أو مخالعة فإن جلست للحاجة على وجه ليس فيه خلوة مع أولادها فلا حرج في ذلك، وإن خرجت في محل آخر ابتعاداً عن الفتنة فلا بأس، لكن بعض النساء قد يحتجن إلى هذا قد تكون ما لها أحد فتبقى عند أولادها وتجلس مع أولادها ولكن لا يخلو بها، ولا بأس أن يتحدث معها أو تتحدث معه لكن مع الحجاب وعدم الخلوة.