حكم تقبيل رأس الجدة والخالة والعمة

هل يجوز تقبيل رأس الجدة، والخالة، والعمة، أو لا يجوز هذا؟
كلهن محارم، الجدة، والخالة، والعمة، والأخت كلهن محارم، فإذا قبل رأس الكبيرة، أو بين عينيها، أو قبل خدها فلا بأس، وكان الصديق رضي الله عنه يقبل عائشة في خدها، وهي ابنته، لما دخل عليه وهي مريضة قبلها في خدها، فهذا لا حرج فيه، أما الفم فتركه أولى إلا للزوج، الزوج أو السيد الذي يستمتع بجاريته ولكن المحرم يقبل ما بين العينين، يقبل الرأس، يقبل الخد، كل هذا لا بأس به، وكان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا دخل على فاطمة قامت إليه وقبلته -عليه الصلاة والسلام-، وأخذت بيده وصافحته -عليه الصلاة والسلام-، وكانت إذا دخل عليها وهو جالس قام إليها، وأخذ بيدها وصافحها، وقبلها -عليه الصلاة والسلام-.