حكم مرور الطفل غير المميز بين يدي الصف

ما الحكم إذا مر طفل دون الخامسة من عمره أمامنا في الصلاة، وإذا قمنا بمنعه يزيد في المرور، أو يجلس موضع السجود، أو على رأس المصلي خصوصاً أقل من ثلاث سنين؟ فماذا يجب عمله مع مثل هذا الطفل أفيدونا مأجورين[1].
الواجب رده؛ لعموم الأدلة الشرعية في ذلك، ومنها قوله صلى الله عليه وسلم: ((إذا صلى أحدكم إلى شيء يستره من الناس، فأراد أحد أن يجتاز بين يديه فليدفعه فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان))[2] متفق عليه، ومعنى فليقاتله: فليدفعه بقوة. والله ولي التوفيق. [1] نشر في مجلة الدعوة، العدد 1689 في 13/1/1420هـ. [2] أخرجه البخاري في كتاب الصلاة، باب يرد المصلي من مر بين يديه برقم 509. ومسلم في كتاب الصلاة، باب منع المار بيني يدي المصلي برقم 505.