رفع الصوت بـ: "لا إله إلا الله" حال اتباع الجنازة وتلقي

السؤال: عندنا في البلد إذا حملوا الجنازة فإنهم جميعاً يقولون بصوت واحد: "لا إله إلا الله، محمد رسول الله" إلى أن يصلوا إلى القبر، وإذا بدءوا بدفنها قالوا بصوت واحد: "إذا ضاق عليك الحال، فناد: يا رسول الله" إلى حين الفراغ من دفنها، فما الحكم؟!
الإجابة: =========================

.. نص الإجابة:

أما ذكر التهليل فلا نعلم له أصلاً، والكلام الآخر كلام قبيح، وفيه دعوة إلى الشرك، وإلى الاستغاثة بغير الله، فهذا بالإضافة إلى كونه أمراً منكراً ليس له أساس؛ وهو في الحقيقة دعوة إلى الشرك، وإظهار للشرك.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نصوص الإجابة منقولة من موقع الشبكة الإسلامية.