حكم من مات زوجها وهي في الحج

سماحة الشيخ/ عبد العزيز بن عبد الله بن باز مفتي عام المملكة العربية السعودية وفقه الله. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بعده: نرجو تفضلكم بالإجابة على هذا السؤال: امراة سودانية جاءت للحج، وقد أدت العمرة في 27 رمضان، ولها ولدان يعملان بالمملكة، وقد تبلغت قبل أربعة أيام وهي هنا بالمملكة بأن زوجها في السودان توفي، فهل تؤدي حجها وهي محادة، أم تذهب للسودان للإحداد حيث بيتها؟ وماذا ترون بشأنها؟ جزاكم الله خيراً[1].
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، بعده: عليها أن تحد على زوجها وتكمل حجها، جبر الله مصيبتها، وتقبل منا ومنها ومن جميع المسلمين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. مفتي عام المملكة [1] سؤال شخصي، أجاب عنه سماحته في 6/11/1419هـ.