ما حكم قطع الصفوف بأعمدة المسجد إذا كان مزدحماً بالمصلين؟

السؤال: ما حكم قطع الصفوف بأعمدة المسجد إذا كان مزدحماً بالمصلين؟
الإجابة: لا ريب أن الأفضل في الصفوف أن تكون متراصة غير متباعدة، هذا هو السنة.
وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتراص، وسد الخلل.

وكان الصحابة رضي الله عنهم - يتقون الصفوف بين السواري -أي بين الأعمدة- لما في ذلك من فصل الصف عن بعض.

ولكن إذا دعت الحاجة إليه كما في السؤال بأن يكون المسجد مزدحماً المصلين، فإنه لا حرج في هذه الحال أن يصطفوا بين الأعمدة، لأن الأمور العارضة لها أحكام خاصة، وللضرورات والحاجات أحكام تليق بها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله - المجلد الخامس عشر - باب صلاة الجماعة.