ما حكم هذه الصلاة "اللهم صلى عليه وعلى والديه وآله وسلم

السؤال: يوجد لدينا شيخ في سورية يصر هو وأتباعه على الصلاة على النبي وعلى والديه، باللفظ الآتي: "اللهم صلى عليه وعلى والديه وآله وسلم"، ويزعم أن الدليل أنه رأى الرسول صلى الله عليه وسلم في الرؤيا وأنه أوصاه بهذا، وأتباعه أخذوها بلا نقاش وجعلوها من المسلمات والقربات لله تعالى!! فنرجو منكم إفادتنا بجواب شافي ومختصر قدر المستطاع، وسنقوم بدورنا بنقل الجواب له ولأتباعه لعلهم ينتهون.
الإجابة: هذا الشيخ المذكور كذاب أفاق أو ضال مضل.

فإن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يأتي في المنام بعد موته لأحد ويقول ما يخالف ما قاله صلى الله عليه وسلم وهو حي، وقد ثبت في الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "استأذنت ربي أن أزور قبر أمي فأذن لي، واستأذنته أن استغفر لها فلم يأذن لي"، وجلس صلى الله عليه وسلم عند قبر أمه فبكى وأبكى، وفي صحيح مسلم أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً: يا رسول الله أين أبي؟ قال: "أبوك في النار"، فولى الرجل باكياً، فقال له صلى الله عليه وسلم: "إن أبي وأباك في النار".