ذهبت إلى الحج، فطفت طواف القدوم وسعيت، إلا أنني اضطريت لقطع الطواف لشدة الزحام، ...

السؤال: ذهبت إلى الحج، فطفت طواف القدوم وسعيت، إلا أنني اضطريت لقطع الطواف لشدة الزحام، وذهبت للمبيت بمنى، وأثناء وجودي بمنى في ظهر يوم الثامن، شعرت بالألم وتعب فنويت قطع الحج نتيجة لذلك، وتوجهت إلى الحرم بنية قطع الحج ولم أخلع الإحرام، ووصلت الحرم وصليت فيه صلاة العصر يوم الثامن، وبعدها شعرت بالراحة فعزمت على أن أعود إلى منى وإكمال الحج، وأنا لازلت على إحرامي، وفعلاً رجعت وأكملت باقي مناسك الحج، فما حكم النية بقطع الحج ثم العودة لإكماله ؟
الإجابة: ما وقع منك من النية بقطع الحج ليس له أثر على حجك؛ لأنك رجعت إلى الحج، ولا فدية عليك في ذلك إذا كنت طفت للحج بعد رجوعك من عرفات طواف الإفاضة، وكملت أعمال الحج.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .